مجتمع عشاق الانمي
هلا بك زائرنا الكريم لأننا نعتز بك .. ولأننا نفخر بوجودك معنا.. نحن ندعوك للتسجيل معنا في مجتمعنا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ نعم اقبل الدعـوة اضغط على كلمة التسجيــل .....




 
الرئيسيةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخولبوابتنا

شاطر | 
 

 الصبر في طريق الدعوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مزارة سليمان
- عضو مكتشــف
- عضو مكتشــف
avatar

الجنس *: : ذكر
تْآرَيْخِ آلَتْسُجَيْلَ : 26/03/2015

مُساهمةموضوع: الصبر في طريق الدعوة   الخميس مارس 26, 2015 6:33 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان وسلم تسليما

أما بعد

لقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أنزل عليه قوله تعالى ( أقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق أقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم ) أنه بذلك صار نبياً من أنبياء الله ثم قتر الوحي ثم نزل عليه قوله تعالى ( يا أيها المدثر قم فأنذر وربك فكبر وثيابك فطهر والرجز فأهجر) فقام صلى الله عليه وسلم قام ممتثلاً لأمر الله متوكلاً عليه واثقاً به فأنذر الناس ودعاءهم إلى عبادة الله وكان بدء الدعوة سراً لما يخاف على نفسه فأمن به رجال من قريش وكان أولهم إسلاماً أبا بكر الصديق رضي الله عنه واسلم على يدي أبى بكر رضي الله عنه خمسة من المبشرين بالجنة اسلم على يده رضي الله عنه عثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف والزبير بن العوام وسعد بن أبي وقاص وطلحة بن عبيد الله وهؤلاء الخمسة مع أبي بكر وعلي بن أبي طالب وزيد بن حارثة هم الثمانية الموصوفون بالسبق إلى الإسلام واسلم غيرهم كثير فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتمع بهم سراً ويرشدهم إلى ما أرشده الله إليه من الإسلام في دار الأرقم بن أبي الأرقم لمدة ثلاث سنوات حتى أنزل الله إليه قوله (فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ) (الحجر:94) فصعد صلى الله عليه وسلم على الصفا حينما أنزل عليه ذلك مع قوله وأنذر عشيرتك الأقربين فجعل ينادي يا بني فهر يا بني عدي يا بطون قريش فاجتمع الناس إليه حتى كان الرجل إذا لم يستطع أن يأتي أرسل رسولاً لينظر الخبر فلما اجتمع الناس قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إني رسول الله إليكم خاصة وإلى الناس كافة فقال له عمه أبو لهب تباً لك الهذا جمعتنا وسخر به وبما قال فأنزل الله تعالى فيه سورة تبت يدا أبي لهب وتب سورة تقرأ في كتاب الله إلى يوم القيامة وما عند الله له من الخزي والعار يوم القيامة أعظم وأشد ثم أنزل الله على رسوله وأنذر عشيرتك الأقربين فجمعهم صلى الله عليه وسلم وقال لهم والله لو كذبت الناس كلهم ما كذبتكم وإني لرسول الله إليكم خاصة وإلى الناس عامة والله لتموتنّ ثم لتبعثن وتحاسبن ولتجزأون على أعمالكم وإنها لجنة أبداً أو لنار أبداً فتكلم القوم كلاماً ليناًَ إلا أبا لهب قال خذوا على يديه قبل أن تجتمع العرب عليه فإني سلمتموه ذللتم وإن منعتموه قتلتم فمانعه أبو طالب وهو أخو أبي لهب وكلهم عم لرسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم مانعه أبو طالب وقال له والله لنمنعنه ما بقينا ثم انصرف الجمع بدون طائل ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم ظل يدعو إلى الله تعالى علناً وجهراً وكان الناس يسخرون به يقولون هذا غلام عبد المطلب يكلم من السماء هذا ابن أبي كبشة ثم أنه صلى الله عليه وسلم جعل يسفه عقول المشركين ويبين بطلان عبادتهم للأصنام فاجتمعت قريش إلى أبي طالب أكثر من مرة ليمنع رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذلك وهددوه فأشار أبو طالب على رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبقي عليه وعلى نفسه فظن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن عمه سيخذله فشق ذلك عليه وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عم قال يا عم والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري ما تركت هذا الأمر حتى يظهره الله أو أهلك دونه ثم بكى وانصرف فناداه عمه وقال له يا ابن أخي قل ما اخترت فوالله لا أسلمك إليهم أبداً فاستمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدعوة وازداد أذى قومه له بالقول وبالفعل فكان أبو جهل إذا رآه يصلي نهاه وأغلظ عليه وقال له ألم انهك وكان مرة يصلي وحوله ملأ من قريش فقال بعضهم لبعض أيكم يعمد إلى جذور آل فلان فيأتي بدمها وسلاها فيضعه بين كتفي محمد إذا سجد فانبعث أشقى القوم فأتى به فلما سجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وضعه الشقي بين كتفيه فثبت رسول الله صلى الله عليه وسلم ساجدا والقوم يضحكون ويسخرون حتى جاءت ابنته فاطمة وهي جويرية صغيرة فألقت عنه السلى والدم فدعى الله تعالى عليهم على هؤلاء حتى قتلوا في بدر وسحبوا والقوا في قليبها ولله الحمد و كانوا يرمون القذر على باب النبي صلى الله عليه وسلم فيخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فيطرحه ويقول أي جوار أي جوار هذا واشتد أذى قريش لمن آمن برسول الله صلى الله عليه وسلم فكانوا يعذبون أصحابه يعذبونهم بالطعن والضرب والنار فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوي أصحابه ويشجعهم على الصبر قال لعمار بن ياسر وأهله وهم يعذبون صبراً يا آل يا سر فإن موعدكم الجنة ولما رأى اشتداد الأمر بأصحابه أذن لهم بالهجرة وقال تفرقوا في الأرض فإن الله سيجمعكم وأشار إلى الحبشة فهاجر إليها في السنة الخامسة من البعثة عشرة رجال وخمسة نساء ثم رجعوا بعد ثلاثة أشهر ولكن المشركين ما زال أذاهم يستمر وشرهم يستفحل فإذن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهجرة مرة ثانية إلى الحبشة في السنة السابعة من البعثة فهاجر إليها فوق الثمانين من الرجال ودون العشرين من النساء فأكرمهم النجاشي وجعل لهم الحرية في دينهم أما رسول الله صلى الله عليه وسلم فبقي في مكة يلاقي الشدائد والبلايا من أذية كفار قريش له وهو صابر محتسب منفذ لأمر الله وقد مات عمه أبو طالب وزوجته خديجة رضي الله عنها في السنة العاشرة من البعثة فاشتد الأمر على النبي صلى الله عليه وسلم حين فقد زوجته التي توفر عليه الأمور وعمه الذي يدافع عنه ثم خرج صلى الله عليه وسلم إلى الطائف يدعو قبائل ثقيف إلى الإسلام فلم يجد منهم إلا السخرية والأذى و رموه بالحجارة حتى أدموا عقبيه فرجع النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكة وفي هذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم عن نفسه انطلقت يعني من الطائف وأنا مهموم على وجهي فلم استفق إلا وأنا بقرن الثعالب فرفعت رأسي فإذا بسحابة قد أظلتني فنظرت فإذا فيها جبريل عليه السلام فناداني فقال إن الله قد سمع قول قومك لك وما ردوا عليك وقد بعث لك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم ثم ناداني ملك الجبال فسلم علي ثم قال يا محمد إن الله قد سمع قول قومك لك وأنا ملك الجبال قد بعثني إليك ربك لتأمرني بما شئت أن أطبق عليهم الأخشبين فقال رسول الله صلى عليه وسلم بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئاً ثم دخل مكة صلى الله عليه وسلم في جوار المطعم بن عدي وصار يعرض نفسه على القبائل في المواسم كلها من يتتبع الناس في منازلهم يدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له و بينما هو عند العقبة لقي رهطاً من الخزرج أراد الله بهم خيراً فعرض عليهم الإسلام وتلى عليهم القرآن فلما رجعوا إلى قومهم بالمدينة أخبروهم ودعوهم إلى الإسلام حتى فشى فيهم فلما كان العام المقبل قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم أثنى عشر رجلاً منهم فبايعوه وبعث معهم مصعب بن عمير يقرئهم القرآن ويعلمهم الإسلام فكبر الإسلام في المدينة ولما كان العام المقبل قدم من الأنصار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم نحو سبعين رجلاً وامرأتان فبايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن يمنعوه مما يمنعون منه نساءهم وأبناءهم إذا هاجر إليهم فكان في ذلك خير للإسلام وفخر عظيم للأنصار رضي الله عنهم أيها المسلمون إن فيما جرى على رسول الله صلى الله عليه وسلم في تبليغ دعوة الإسلام من الأذى والتعب والمشقة لعبرة لأولي الأبصار فاتقوا الله أيها المسلمون واعتبروا اعتبروا بما كان عليه هذا النبي العظيم من الأناة والحلم فهذا ملك الجبال يستأذنه أن يطبق على أهل مكة الأخشبين ولكن له النظر البعيد والحكمة التي هي أعلى حكمة في المخلوق قال إني لأرجو أن يخرج من أصلابهم من يعبد الله ولا يشرك به شيئاً وقد حقق الله له رجاءه فخرج من أصلاب هؤلاء المشركين من عبدوا الله ولم يشركوا به شيئاً وزادوا عن الإسلام وحوزة الإسلام و الحمد لله رب العالمين واسأل الله أن يثبتنا جميعا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم ولكافة المسلمين من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم ..

الحمد لله على إحسانه وأشكره على توفيقه وامتنانه وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له في ألوهيته وربوبيته وسلطانه وأشهد أن محمداً عبده ورسوله المؤيد ببرهانه الداعي إلى جنته ورضوانه صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأنصاره و أعوانه وسلم تسليما

أما بعد
أيها المسلمون اتقوا الله تعالى وخذوا مما جرى لنبيكم صلى الله عليه وسلم عبرة في الصبر على الدعوة إلى الله عز وجل وعلى ما يصيبه في جانب ذلك لو شاء الله تعالى لم يكن ما جرى ولكنه سبحانه شاء ذلك لحكمة لأجل أن ينال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعلى درجات الصابرين ولأجل أن يتخذ الدعاة إلى الله من هذا عبرة يسيرون بها وعليها ولقد كان المصلحون من هذه الأمة يجري عليهم شيء كثير من الأذى من أعداء أهل الخير فالإمام أحمد رحمه الله أوذي في الله عز وجل حتى إنه ليسحب بالبغلة في السوق ويضرب بالسوط حتى يغمى عليه لماذا لأنه دعى الناس إلى أن يقولوا إن كتاب الله هو كلام الله منزل غير مخلوق وهذا ابن تيميه رحمه الله حصل له من الأذى والحبس والضرب ما يحصل بسبب أنه صدع بالحق ودعى إلى الله حتى إنه مات مسجوناً بقلعة دمشق وكل من تأمل ما جرى للدعاة المسلمين عرف ما لله تعالى من الحكمة في ذلك فاصبروا أيها المسلمون اصبروا على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى الله عز وجل وكونوا عند الدعوة إلى الله وعند الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كونوا مريدين للإصلاح لا للأنتقام ولا للحقد والبغضاء فإن بعض الناس يكون عنده من الغيرة ما عنده ولكنه عندما يأمر تجده يأمر بحقد وعنف وبغضاء لا لا يفعل وإنما يأمر بلين ورفق حسب ما تطلبه الحال وينبغي أيضاً أن ينوي بأمره ونهيه إقامة دين الله عز وجل وإصلاح عباد الله وهو مع النية الصالحة والطريقة المحكمة سوف يصل إلى غرضه ومقصودة بإذن الله ولكن أن لن يعلن كثيراً من المصلحين هو أنهم يأتون بعنف ويأتون وقلوبهم مملوءة بالحقد على أهل الشر والفساد صحيح أنه لا يجوز أن نحب فسق أهل الفسق أو فساد أهل الفساد ولكن يجب علينا أن نداويهم بالدواء الناجع لأن أهل الفسق والفساد هم مرضى بل أشد من المرضى فإذا كان المريض الذي أصيب بداء في بدنه يذهب به إلى المستشفى ليعالج برفق فهكذا أيضاً المريض الذي أصيب بمرض في قلبه وسلوكه ينبغي أن يعامل بالرفق و اللين لعل الله تعالى أن يهديه وبهذه الطريق يكون الإنسان فاعلاً لما أوجب الله تاركاً ما أمر الله به في قوله ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) (النحل: من الآية125)وليعلم الإنسان وليعلم الإنسان الذي اتاه الله علماً أن عليه من المسئولية أكثر مما على الإنسان الذي لا يعلم الله تبارك وتعالى قال لنبيه (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنْزِيلا ًفَاصْبِرْ لِحُكْمِ ربك ) لما ذكر الله منته عليه بنزول القرآن الذي هو العلم أمره أن يصبر إشارة إلى أنه سوف يلاقي ما يلاقي من إبلاغ هذا القرآن والدعوة إلى طريقه فعليكم أيها المسلمون أن تكون هداة مهتدين ودعاة مصلحين تريدون بدعوتكم إقامة دين الله ونفع عباد الله والله تعالى سوف يثيبكم على قصدكم وعلى عملكم سواء اهتدى من دعوتموه أم لم يهتدي فالله يقول لرسوله ( ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء ( فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ * لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ) فهو ليس مسيطرا على أحد ولكن من تولى وكفر فسيجد عذابه عند الله عز وجل وأعملوا أن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد ً صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة في دين الله بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار وعليكم بالجماعة فإن يد الله على الجماعة ومن شذ شذ في النار وأعلموا أن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه فقال جل من قائل عليماً ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً) اللهم صلي وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمداً اللهم أرزقنا محبته واتباعه ظاهراً وباطنا اللهم توفنا على ملته اللهم أحشرنا في زمرته اللهم أسقنا من حوضه اللهم أدخلنا في شفاعته اللهم أجمعنا به في جنات النعيم مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين اللهم أرضى عن خلفائه الراشدين وعن أولاده الغر الميامين وعن زوجاته أمهات المؤمنين وعن الصحابة أجمعين وعن التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين اللهم أرضى عنا اللهم أرضى عنا كما رضيت عنهم اللهم أرضى عنا معهم بمنك وكرمك وجودك يا رب العالمين اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين ودمر أعداء الدين وأجعل بلدنا هذا أمناً وسائر بلاد المسلمين اللهم آمنا في أوطاننا وأصلح رعيتنا ورعاتنا اللهم أصلح المسلمين ولاتهم وأصلح بطانة ولاة أمورهم اللهم من كان من ولاة أمور المسلمين يريد أن يقودهم بكتابك وسنة نبيك فثبته على ذلك وأيده ودافع أعداءه عنه وأهزمهم يا رب العالمين ومن كان من ولاة أمور المسلمين لا يريد إلا أن يتبع هواه وينفذ أفكاره الضالة البعيدة عن الإسلام اللهم فأزل ولايته عن المسلمين وأبدله بخير منه يا رب العالمين اللهم أنصر اخواننا المجاهدين في أفغانستان وفي غيرها من بلاد المسلمين يا رب العالمين ربنا أغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين أمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم عباد الله إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون وأوفوا بعهد الله إذ عاهدتم ولا تنقضوا الإيمان بعد توكيدها وقد جعلتم الله عليكم كفيلا إن الله يعلم ما تفعلون واذكروا الله العظيم الجليل يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
master
مدير عام
مدير عام
avatar

الجنس *: : ذكر
تْآرَيْخِ آلَتْسُجَيْلَ : 07/02/2014
العمر : 21
العمل/الترفيه: : طالب

مُساهمةموضوع: رد: الصبر في طريق الدعوة   الخميس مارس 26, 2015 7:03 pm

بـــــــــتارك الله فيك

.....................................التوقيع .......................
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://azer.forum4her.com
master
مدير عام
مدير عام
avatar

الجنس *: : ذكر
تْآرَيْخِ آلَتْسُجَيْلَ : 07/02/2014
العمر : 21
العمل/الترفيه: : طالب

مُساهمةموضوع: رد: الصبر في طريق الدعوة   الخميس مارس 26, 2015 7:03 pm

شكرا واصل

.....................................التوقيع .......................
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://azer.forum4her.com
♥Rahil♥
نآئبّ المُدير × ×
نآئبّ المُدير ×  ×
avatar

الجنس *: : انثى
تْآرَيْخِ آلَتْسُجَيْلَ : 15/02/2015
العمر : 18
العمل/الترفيه: : طالبة

مُساهمةموضوع: رد: الصبر في طريق الدعوة   الجمعة مارس 27, 2015 3:26 pm

و عليكم السلام
بارك الله فيك لكن ياريت تكون مواضيعك ملخصة لأنو طويــــــــــلة
و شكرا ...تحياتي

.....................................التوقيع .......................
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://azer.forum4her.com/forum
 
الصبر في طريق الدعوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجتمع عشاق الانمي :: القسم الاسلامي‫#‏-
انتقل الى: